السبت، 4 دجنبر، 2010

الباشا يكسر زجاج الباب الخارجي للباشوية على رأس أحد المعطلين بآيت بوعياش ويهم باعتقال آخر

نفذ الفرع المحلي للجمعية الوطنية لأيت بوعياش شكله النضالي الذي تقرر من داخل الجمع العام العادي يوم الاثنين 29 نونبر 2010 والذي أتى استمرارا منه في معركته النضالية المفتوحة من أجل تنفيذ كافة الالتزامات الموقعة مع المسؤولين محليا وخلق مناصب جديدة تستجيب لطموحات معطلي ومعطلات الفرع المحلي .
وعند محاولة المعطلين تنفيذ الاعتصام من داخل الباشوية تفاجؤوا بالدفع والركل والسب والشتم في حقهم من طرف قوات القمع وبمباركة من باشا المدينة والذي نتج عنه تكسير زجاج الباب الخارجي للباشوية من طرف هذا الأخير، وذلك في محاولة جبانة من أجل تلفيق التهم المجانية للمعطلين وثنيهم على تنفيذ شكلهم النضالي .

وفي هذا السياق رفع المعطلين شعارات تندد بالاستفزازات وبمحاولة اعتقال أحد المناضلين. ليتوج الشكل الاحتجاجي بمسيرة شعبية جابت رحاب شوارع المدينة. واختتمت أمام المكتب الوطني للكهرباء وذلك استجابة لمطالب الساكنة في علاقتهم بالارتفاعات الصاروخية في فواتير الكهرباء والماء.
 وكما جاء في الكلمة الختامية التي ألقاها أحد أعضاء المكتب حيث طالب من خلالها بالكف عن هذه السياسة التي تولد المزيد من الانفجار والمزيد من التصعيد ضد كل المؤسسات المعنية وذلك باعتبار أن مطالب المعطلين جزء لا يتجزأ من مطالب الجماهير الشعبية .
عن لجنة الإعلام والتواصل







.