الثلاثاء، 20 دجنبر، 2011

النظام يهدد بتصفية معطلي الحسيمة بالرصاص الحي‎


ستمرارا في معركته المفتوحة المتمثلة في الإعتصام المفتوح أمام مداخل و منافذ الولاية ، وأمام إصرار المعطلين و المعطلات على المضي قدما في المعركة وبدون هوادة ، وبعد تنفيذ اليوم الأول من المعتصم الذي خلف أزيد من 18 إصابة خطيرة في صفوف المعطلين و المعطلات من طرف أجهزة القمع الطبقية ، سيتكرر نفس القمع بوحشية تؤكد زيف كل الشعارات التي يتغنى بها النظام اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي حيث سيخلق هذا التدخل الأخير أزيد من 21 إصابة بليغة في صفوف المعطلين و المعطلات منها خمس كسور أربعة على مستوى الدبل وواحدة على مستوى اليد ، حيث استعملت أجهزة القمع في هذا الهجوم الهراوات والعصي والرشق بالحجارة ودهس المعطلين بسيارة رباعية الدفع وصولا إلى إشهار أحدهم بمسدس في وجه المعطلين.