الخميس، 7 أبريل، 2011

حشود المعطلين تعتصم أمام وزارة العدل للمطالبة بالحق في التنظيم و الحرية للمعتقلين


تجمعت صباح اليوم الأربعاء 06 أبريل 2011 حشود كبيرة من المعطلين المنضوين تحت لواء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب أمام مقر وزارة العدل رافعين شعارات تطالب بمنح الجمعية وصل الإيداع القانوني، و الكشف عن قبر الشهيد مصطفى الحمزاوي و معاقبة قاتليه، كما رفع المعطلون شعارات تطالب بالإفراج عن معتقلي الجمعية و إسقاط المتابعات التي تطال مناضليها بعدد من المدن.
و قد احتشد المعطلون و المعطلات أمام مقر الاتحاد المغربي للشغل قبل أن ينطلقوا على الساعة الحادية عشر بمسيرة صامتة باتجاه وزارة العدل قاموا على إثرها بالاعتصام في الساحة المجاورة لمقر الوزارة رافعين صور شهداء الجمعية مصطفى الحمزاوي و نجية أدايا، إلى جانب صور شهداء حركة 20 فبراير بكل من الحسيمة و صفرو إضافة إلى صور فدوى العروي و صور معتقلي الجمعية و يافطات تلخص مطالب الجمعية.
و يأتي اعتصام اليوم في إطار المعركة الوطنية المفتوحة منذ الإثنين 04 أبريل 2011 تحت شعار ” النضال من أجل سياسة وطنية شعبية ديمقراطية في ميدان التشغيل” ، و التي وجهت بشأنها الجمعية نداءات متعددة إلى مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب و حركة 20 فبراير و الأطباء و المسعفين و المحامين و الهيآت الديمقراطية و التقدمية و عموم الجماهير الشعبية.
و قد لبى نداء الجمعية الوطنية مجموعة من مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب و شباب حركة 20 فبراير و جمعية أطاك المغرب.. و مناضلو هيآت ديمقراطية و تقدمية.
و كان يوم الأمس قد عرف حصارا مكثفا من طرف قوات القمع لمئات من المعطلين الذين كانوا متوجهين في مسيرات إلى الأحياء الشعبية بكل من القامرة و الأحياء المحيطة بها و اليوسفية و التقدم و مدينة سلا.
و ينتظر أن تنظم الجمعية يوم غد الثلاثاء 07 أبريل مسيرة حاشدة باتجاه مقر وزارة التشغيل تنطلق من أمام مقر الاتحاد المغربي للشغل على الساعة 11 صباحا حسب بلاغ قامت بتوزيعه بكثافة يوم أمس.