الاثنين، 7 نونبر، 2011

في يوم العيد.. جماهير ايت بوعياش تريد محاكمة من كان وراء اغتيال الشهيد

   بعد مؤازرة معطلي ومعطلات الفرع المحلي لعائلة الشهيد كمال الحساني , توافد المئات من ساكنة ايت بوعياش عشية عيد الاضحى على ساحة الشهيد -المكان الذي قرر منه الفرع المحلي للجمعية الوطنية انطلاق المسيرة الشعبية-  تجديدا منه العهد على السير على درب الشهيد وتعبيرا عن سرقة النظام القائم بالمغرب لفرحة العيد من كل عائلات المعطلين والساكنة وكل المناضلين الشرفاء عبر الوطن, ومؤاساة واكراما لعائلة الشهيد. جابت المسيرة شوارع المدينة رفعت فيها الجماهير الشعبية شعارات تندد بالاغتيال وتطالب بمحاكمة الجناة الحقيقيين, من قبيل: (الشعب يريد من قتل الشهيد) (على طريق كمال .. كمال ورفاقو..جماهير غدا حاملين علامو), …  وفي الكلمة الختامية عبر احد اعضاء المكتب المحلي على ان الجمعية الوطنية مستمرة في الاحتجاج من اجل محاكمة الجناة الحقيقيين وراء اغتيال الشهيد كمال الحساني, وان الاعتقالات الاختطافات , الاغتيالات لن تثني الجماهير الشعبية من مواصلة مسيرة الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. كما ندد بانجرار بعض وسائل الاعلام  وراء كل محاولات النظام القائم بالمغرب من اجل تشويه الحقيقة الكاملة في  اغتيال الشهيد كمال الحياني وخصوصا البلاغ المشؤوم للوكيل العام للملك الذي اكد الفرع المحلي في بيان سابق عن عدم صحة كل ما جاء فيه.

كلمة عضو مكتب الفرع المحلي




بعض الصور