الأربعاء، 2 نونبر، 2011

اتحاد المعارضين المغاربة يدين مقتل الحساني

إتحاد المعارضين واللاجئين
    السياسيين المغاربة

بيان


إن اغتيال المناضل كمال الحسيني يعري مرة أخرى أقنعة النظام القمعي المخزني المغربي , ويؤكد السلوكات اللاإنسانية والوحشية التي تنتهجها آلة التدجين ضد المناضلين المغاربة الشرفاء. وإذ نقدم العزاء لأسرة الفقيد ولكل المناضلين المغاربة ضد الديكتاتورية , نحمل  النظام المغربي وعلى رأسه القصر الملكي مسؤولية اغتيال كمال الحساني مسؤولية كاملة , سواء بمشاركته الفعلية في هذه الجريمة النكراء أو من خلال حياده السلبي وامتناعه عن حماية المناضلين ضد أيادي الغدر بعد إرساله لإشارات تحرض على العنف . كما نشدد من داخل الإتحاد على ضرورة تقديم كل المسؤولين خلف هذه الجريمة السياسية إلى العدالة  , ونرفض رفضا مطلقا اختزال هذه القضية كجريمة جنائية فقط .
وفي هذا الإطار , نؤكد للشارع المغربي أننا مصرون على متابعة طريق النضال إلى حين إسقاط ديكتاتورية النظام الملكي المغربي وإقامة دولة ديموقراطية حداثية , ونتضامن مع كل المعتقلين السياسيين داخل السجون المغربية بغض النظر عن الخلفيات الإيديولوجية والمشارب الفكرية والسياسية . كما نعلن تضامننا مع كل من طالته الأيادي السوداء للمخزن داخل المغرب وخارجه , ونذكر بشكل خاص هنا , السيد بيتر شمراح الذي دخل في إضراب عن الطعام منذ أسبوعين .
ودام نضال الشعب المغربي حتى النصر .
--------------------------
المرجع 
http://richapress.com/home/index.php?news=845