الأربعاء، 2 نونبر، 2011

المنتدى المدني لمغاربة أوروبا يدين اغتيال المناضل كمال الحساني

تابعنا في المنتدى المدني لمغاربة أوروبا بحسرة وألم اغتيال المناضل كمال الحساني عضو اللجنة المحلية لحركة 20 فبراير في بني بوعياش بإقليم الحسيمة مساءالخميس 27 أكتوبر الفارط، وبالمناسبة نعلن إدانتنا لهذه العملية الإجرامية الشنيعة وعزمنا الانخراط في كل أشكال الفضح والاحتجاج على الترعيب الممنهج للشباب المناضل و محاولات ثنيه عن مواصلة نضاله ضد الفساد والمفسدين ومن أجل ديمقراطية حقيقية .

بالمناسبة وبالنظر لتزايد عمليات "البلطجة" التي وصلت إلى حدود الاغتيال نعلن في المنتدى المدني لمغاربة أوروبا عن ما يلي :

1ـ تعازينا لعائلة الفقيد وشجبنا وإدانتنا للجريمة البشعة التي ذهب ضحيتها المناضل الشهيد كمال الحساني في بني بوعياش .

2ـ أننا في المنتدى المدني لمغاربة أوروبا نعتبر أنفسنا جزأ من الحركة الاجتماعية المغربية المطالبة بإصلاحات سياسية حقيقية في المغرب وأننا كمواطنين مغاربة في الخارج نشترك مع إخواننا في الداخل وحدة المصير وطموح التغيير.

3ـ أننا سنعمل على فضح هذا الجريمة النكراء في بلدان إقامتنا ومطالبة الدولةبتحقيق نزيه ومتابعة الجناة الذين نظموا لهذه الجريمة في الخفاء .

4ـ أن مغاربة الخارج ورغم إمعان الدولة في حرمانهم من حقوقهم السياسية يلحونعلى مواطنتهم وانخراطهم في واجب النضال من أجل مغرب ديمقراطي وحر.

في الأخير ندعو كل مغاربة الخارج للالتحام بنضالات مغاربة الداخل من أجل العدالة والكرامة والحرية والمساواة، وأن هذا هو طريقنا نحو المواطنة الكاملة وشرط انتمائنا للوطن، كما ندعو الجمعيات والمنظمات المنخرطة في المنتدى وغيرها من شبكات وتنظيمات مغاربة العالم لخوض حملة في دول إقامتهم لفضح كتائب مقاومة التغيير في المغرب والتضامن مع الضحايا، والمزيد من نكران الذات والانضمام إلى كل المبادرات الشريفة والمناضلة داخل وخارج المغرب .

بروكسيل 29 أكتوبر 2011
عن سكرتارية المنتدى المدني لمغاربة أوروبا