السبت، 24 أبريل، 2010

استنفار لقوى القمع لمنع منكوبي تماسينت من الوصول إلى الولاية

طوقت عناصر القمع بمختلف تلويناتها الطريق الرئيسي بمدينة إمزورن لمحاصرة مسيرة احتجاجية نظمتها جمعية تماسينت لمتابعة اثار الزلزال، وانطلقت هذه المسيرة من ساحة 24 فبراير بمدينة إمزرون وجابت رحاب بعض الشوراع وكان من المقرر أن تتجه إلى مقر ولاية جهة تازة الحسيمة تاونات إلا أن هذا التطويق حال دون ذالك، لتتحول إلى إعتصام جزئي بالطريق الرئيسي قبل أن تعود المسيرة إلى قلب مدينة إمزورن، لتختتم بحلقية بالقرب من ساحة 24 فبراير كانت عبارة عن كلمة لرئيس جمعية تماسينت لمتابعة آثار الزلزال حيث ندد بالقمع الذي طال هذا الشكل النضالي .
كما حذر المسؤولين من سياسة المقاربات القمعية وأكد على أن الجمعية متشبثة بكافة مطالبها وعازمة على خوض أشكال نضالية أكثر تصعيدا في المستقبل .
وفي الأخير دعا كافة المنكوبين وكل الجماهير الشعبية للحضور بكثافة في الشطر الثالث والأخير من البرنامج النضالي الذي سطرته جمعية تماسينت والذي سينفذ بمدينة الحسيمة يوم الجمعة 30 أبريل وهو عبارة عن مسيرة شعبية ستنطلق من أمام مقر
الإتحاد المغربي للشغل بالحسيمة في اتجاه الولاية ..

مقتطف فيديو عن المسيرة الشعبية لمنكوبي تماسينت :

 
tamasint 24/04/2010