الأربعاء، 28 أبريل، 2010

استمرار واضح لسنوات الرصاص بإقليم الحسيمة

نفذت فروع إقليم الحسيمة للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب شكلها النضالي السادس من الشطر النضالي الرابع من معركتها المفتوحة - معركة الكرامة - وكان عبارة عن مسيرة شعبية انطلاقا من آيت بوعياش متجهة نحو ولاية تازة - الحسيمة - تاونات .

وهكذا عرفت المدينة حالة استثناء نظرا للإنزال المكثف لأجهزة القمع الطبقية من بوليس سري وعلني ودرك ملكي وقوات مساعدة وقوات التدخل السريع متسلحة بعصي وقنابل مسيلة للدموع ورصاص مطاطي ليتضح ويتبين للجميع أن سنوات الرصاص مازالت مستمرة وأن كل الشعارات المستعملة ليست إلا مساحيق لتزيين صورة الدولة المغربية أمام أسياده الإمبرياليين .

لكن إصرار القيادة الإقليمية بمعية القواعد الصامدة وتعاطف جماهيري كبي انطلقت المسيرة الشعبية الحاشدة بكل حماس وثبات نضاليين منددة بالحصار والطوق المفروض على معطلي وجماهير المنطقة، فعلى بعد كيلومتر واحد من مكان انطلاق المسيرة تم محاصرة الشكل النضالي والتلويح باستعمال الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع لكن تشبث السكرتارية الإقليمية بتنفيذ المسيرة الشعبية جعلت الأجهزة القمعية تعبر عن إجرامها ووحشيتها حيث تم قمع مجموعة من المعطلين والمعطلات نقل على إثرها حالتين الى المستشفى الإقليمي بالحسيمة .

وفي الكلمة النهائية وجه عضو السكرتارية الإقليمية إدانته الواضحة لأجهزة القمع التي قمعت المعطلين وحاصرت المسيرة السلمية وألح على ضرورة الإستجابة الفورية لمطالب المعطلين في إطار حوار جاد ومسؤول، وفي المقابل أكد للجماهير الشعبية الحاضرة أن درب النضال والصمود درب المقاومة والتصدي المنظم هو الخيار الوحيد والأوحد للدفاع عن المكتسبات التاريخية لساكنة الريف (صحة, تعليم, سكن, شغل...) .

وفي الأخير كانت إشارة واضحة إلى أن الشكل النضالي القادم (مسيرة شعبية من الساحة الكبرى في اتجاه الولاية) مفتوح على كل الإحتمالات وحمل المسؤولية للوالي والمتلاعبين بملفات التنسيق الإقليمي لما ستؤول إليه الأوضاع في حالة استمرار أسلوب القمع والحصار والهروب إلى الأمام وسياسة اللامبالاة والآذان الصماء بدل أسلوب الحوار الجاد والمسؤول .


                                                                                                                   عن لجنة الإعلام والتواصل
 


جوانب من المسيرة الشعبية








قمع المعطلين




مسيرة تضامنية للجماهير مع المعطلين





جانب من الحلقية الختامية


جانب من الكلمة الختامية لعضو اليكرتارية الاقليمية


انسحاب الاجهزة القمعية